الجمهورية التركية

وزارة الخارجية

السفارة التركية بالخرطوم

تصريحات وزارة الخارجية

الرقم: 255، التاريخ: 6 آب/أغسطس 2017، بيان حول إقامة شراكة حوار قطاعي بين تركيا و Asean , 06.08.2017

نرحب بموافقة وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا ASEAN، على قرار إقامة علاقة شراكة حوار قطاعي بين تركيا و ASEAN، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدوه بتاريخ 5 آب/أغسطس 2017. وما يكسب هذا القرار المزيد من الأهمية هو اتخاذه خلال زيارة السيد مولود تشاووش أوغلو وزير خارجية الجمهورية التركية للفلبين من أجل المشاركة في الأنشطة التي نظمت في إطار اجتماعات ASEAN، وفي العام الذي يتم فيه الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس ASEAN.

وبهذه المناسبة نتقدم بتهانينا لـ ASEAN في الذكرى الخمسين لتأسيسها. ونلاحظ أن الرابطة قد وصلت إلى مكانة تجاوزت فيها التطلعات والأهداف التي حددها المؤسسون أثناء اجتماعهم بتاريخ 8 آب/أغسطس 1967 في بانكوك، وذلك إذا ما نظرنا إلى الأبعاد السياسية والاقتصادية للرابطة، ونعرب مجدداً عن إيماننا بأن قصة النجاح التي خطّتها ASEAN ستواصل تحقيق تقدم أكبر خلال السنوات الخمسين القادمة أيضاً.

واتخذت تركيا، في إطار السياسة التي تتبعها حيال منطقة آسيا والمحيط الهادي، خطوات هامة على صعيد تطوير علاقاتها المؤسساتية مع ASEAN التي تحولت خلال 50 عاماً إلى منبر سياسي واقتصادي هام جداً في جنوب شرق آسيا. وفي هذا السياق، انضمت تركيا في عام 2010 إلى اتفاقية ASEAN للصداقة والتعاون.

كما أن شراكة الحوار القطاعي التي تنص على إقامة التعاون بين ASEAN والدول غير الأعضاء في الرابطة، في مجالات ملموسة أكثر وفي مختلف القطاعات، ستشكل نقطة تحول للعلاقات القائمة بين تركيا و ASEAN.

وتنظر تركيا إلى ASEAN بوصفها آلية متكاملة مؤثرة في منطقتها. كما أن تركيا تقدر الدور الذي تلعبه ASEAN من أجل الحفاظ على الاستقرار السياسي والاجتماعي والازدهار الاقتصادي في جنوب شرق آسيا. وتدعم تركيا الجهود الرامية إلى تحويل الرابطة إلى أن تكون أكثر شمولية وأماناً وفاعلية في القضايا الإقليمية والدولية في غضون السنوات القادمة، وذلك بغية تحقيق الازدهار والرخاء لشعوب الدول الأعضاء في الرابطة. وخطة العمل التي قدمتها تركيا في إطار شراكة الحوار القطاعي تنص على مشاريع ملموسة من شأنها أن تساهم في الجهود التي تبذلها ASEAN على هذا الصعيد.

وتطوير التعاون القائم بين تركيا و ASEAN أكثر فأكثر يعتبر خطوة هامة ستقرب ضفتي آسيا من بعضهما البعض. وبصفتها شريكة جديدة للحوار القطاعي مع ASEAN فإن تركيا ستواصل العمل على تطوير علاقاتها الثنائية مع الدول الأعضاء في ASEAN وتعزيز الروابط المؤسساتية معها، من خلال أخذ شراكة الحوار بعين الاعتبار.